خاص السعودية- هجوم إسطنبول 2017 هو هجوم وقع خلال احتفالات رأس السنة يوم 1 يناير 2017 في مطعم رينا في حي أورطاكوي بمنطقة بشكطاش بمدينة إسطنبول، حيث قام مسلح بقتل 39 وجرح 69 باستخدام رشاش.

وفي اليوم التالي أعلن تنظيم “داعش” في بيان مسؤوليته عن الهجوم الإرهابي، بحسب وكالة رويترز. وقال تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في البيان أنهُ يعتبر “استمرارًا في العمليات التي يخوضها التنظيم ضد تركيا”. وتأتي “ثأرًا لما سماه دين الله وتلبية لأمر أمير زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي بإستهداف تركيا”.
هذا الهجوم أتى خلال فترة تشديد الإجراءات الأمنية في المدينة، من خلال وجود 17,000 شرطي على رأس عملهم، بعد مجموعة من الحوادث الإرهابية خلال الأشهر القريبة الماضية، والتي خطط للعديد منها من قبل داعش ومقاتلي التنظيمات الكردية.
0131
ردود الفعل
حينها أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء بن علي يلدريم ووالي إسطنبول واصب شاهين ومدعي عام إسطنبول عرفان فيدان للاطلاع على حيثيات الهجوم وأدانت المملكة العربية السعودية هذا الهجوم المسلح.
وطلب الرئيس الأمريكي باراك أوباما تقديم جميع المساعدات التي قد تحتاجها تركيا. ودانت الحكومة الأردنية بشدة الهجوم على الملهى الليلي في إسطنبول وقدم المتحدث الرسمي باسم الحكومة محمد المومني تعازيه لأسر القتلى!
تفاصيل الهجوم
قام مسلح يرتدي لباس بابا نويل بالهجوم على الملهى والاشتباك مع رجال الأمن قبل أن يقتحم المكان ويرمي قنبلة يدوية على مرتاديه، ثم تابع إطلاق النار باستخدام رشاش أيه كيه-47 محاولا إيقاع أكبر عدد من القتلى والجرحى.