السعودية : أعلن المدير العام للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني صالح آل مريح عن عملية ترميم لإحدى القرى التراثية في في حي القابل في منطقة نجران، في تمييز في الإجراءات بشأن المواقع التراثية والأثرية، حيث تواصل السلطات هدم حي المسوّرة في العوامية بداعي “تطويره”.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن آل مريح قوله إن القرية في نجران “تحتوى على أكثر من 30 قصراً وبيتاً طينياً يجري العمل على ترميمها للحفاظ عليها”، متجاهلاً الإقدام على هدم أكثر من 400 منزل تراثي في حي المسورة في العوامية، على الرغم من مطالبة الأهالي بالحفاظ على المنازل الأثرية التي تزيد عن مئة عام.