السعودية : قال المحلل الاقتصادي عبدالحميد العمري، إن السوق العقارية أنهت العام 2016م على أسوأ أداء لها بانخفاض 40%، مقارنة بذروتها التاريخية.

وأشار العمري في تغريدة مصورة عبر حسابه في موقع التدوين المصغر “تويتر”، إلى أن الصفقات العقارية السكنية تخسر نصف قيمتها والتجارية تخسر ثلث قيمتها خلال عامين فقط، مؤكدًا تباطؤ القروض العقارية إلى أدنى نمو تاريخي بـ 70%، وتجاوز أعداد المقترضين لـ 3,3 مليون مقترض ، وفقاً لموقع المسار .

وفيما ذكر أن القروض المصرفية على الأفراد ارتفعت إلى 464 مليار ريال، أكد العمري انخفاض متوسط أسعار الأراضي السكنية بـ 38% والفلل السكنية بـ 17 %.

وأوضح العمري، أن التحديات الأكبر أمام السوق العقارية في 2017م، تتمثل في تحصيل فواتير رسوم الأراضي، وارتفاع المساكن الشاغرة المعروضة للبيع  وترشيد الإنفاق الحكومي وارتفاع الفائدة على الريال السعودي وزيادة تطور سوق السندات والصكوك.

ووفقًا للعمري، فإنه من التحديات التي ستواجه السوق العقارية أيضًا، زيادة تدافع ملاك الأراضي نحو البيع والتطوير، وتشبع الإقراض العقاري لدى الأفراد، وارتفاع تكلفة المعيشة على الأفراد وتآكل الدخل المتاح للأفراد.